الصفحة الرئيسية > اماكن الجذب السياحي في اليابان > مقالات خاصة > مذكرات تسلق قمة جبل Fuji المُسجّل في التراث العالمي

مذكرات تسلق قمة جبل Fuji المُسجّل في التراث العالمي

الفرعي] اكتشفت اليابان في أعلى قمة جبل في اليابان!

جبل Fuji بشكله الرائع والذي أصبح الموقع رقم 17 في اليابان المسجل في التراث العالمي لليونيسكو يجذب اليابانيين والأجانب على حد سواء، ويكتسب شعبية كبيرة كموقع سياحي، حيث لا يشكل جبل Fuji أعلى جبل في اليابان وحسب بل يشكل رمزا خاصا لليابانيين منذ القدم، وأصبح جبل Fuji إلاها بعد أن كان وجهة للمؤمنين. ولقد أعدت اكتشاف اليابان في قمة جبل Fuji عندما تسلقت هذا الجبل. Let’s go إلى جبل Fuji!


يتم تسلق جبل Fuji أولا من المستوى الخامس للجبل Gogome

بالنسبة لي كمواطن من هونغ كونغ فإن جبل Fuji هو رمز اليابان، حيث ظهر جبل Fuji منذ الصغر ومن الجانب الآخر للتلفاز الذي كنت أشاهد فيه الأفلام الوثائقية وغيرها كالإله في مكان ما، وفكرت بالذهاب لرؤيته عن قرب يوما ما، وفعلا زرت اليابان، وعندما شاهدت جبل Fuji لأول مرة من نافذة قطار الرصاصة لم يكن هناك مجال للمقارنة مع جبل Fuji الذي كنت أشاهده في البرامج التلفزيونية، حيث خطف بصري بجماله الساحر، وفكرت بتسلقه والذهاب إلى قمته، وكانت النتيجة أني تسلقته.

من الممكن التمتع بمنظر جبل Fuji الجميل طوال العام، ولكن لا يمكن تسلقه إلا في الصيف (يتم فتح طريق التسلق فقط في الفترة الواقعة بين 1/7 - 26/8)، حيث تتوجه قافلة المتسلقين من طوكيو إلى مكان بدء تسلق جبل Fuji، وبما أنه جبل عالٍ يبلغ ارتفاعه 3,776 مترا فلقد قمت بتجهيز كل شيء يساعد على تسلقه، ومع أن الحقيبة التي أحملها على ظهري ثقيلة ولكن عندما أفكر بأني متجه لتسلق جبل Fuji المعجب به يخفق قلبي بسرعة وأتمنى لو أستطيع الطيران إليه بسرعة.

قمت باختيار طريق Fujinomiya الذي يقال إنه طريق للمبتدئين من ضمن 4 طرق رئيسية لتسلقه، ووصلت إلى "Fujinomiyaguchi" من المستوى الخامس للجبل بالحافلة في الساعة الثانية بعد الظهر، حيث هناك سفح الجبل، ولكنه جبل، ومختلف تماما عن طوكيو الملتهبة، فعلى الرغم من كوننا في منتصف الصيف إلا أنني أشعر بالهواء البارد قليلا الذي أستنشقه بعمق، مما يشعرني بأني مقبل على حدث كبير جدا ألا وهو تسلق جبل Fuji.

مشاعري تسبقني لتسلق الجبل، ولكن تفاديا للإصابة بمرض الجبال العالية قمت بقضاء بعض الوقت في المستوى الخامس للجبل حتى أعتاد على جو الجبل، حيث قمت بالتجول بين بعض المحلات التجارية التي يزورها زوار الجبل والمناطق المحيطة بها، واستمتعت بشرب القهوة في الكوخ الجبلي حتى أصبحت الساعة الثالثة عصرا. إذا هل أتسلق الآن!


إذا وصلت إلى قمة جبل Fuji

©Yamanashi Prefecture

©Yamanashi Prefecture


كنت أسير إلى قمة الجبل ببطئ ولكن بخطى ثابتة، حيث كنت أتسلق الجبل مع شرب الماء بشكل كاف والتنفس بعمق. لم أكن شخصا رياضيا، وهذه أول مرة أتسلق بها جبلا يبلغ ارتفاعه أكثر من 3,000 متر، لذلك كنت أتسلق الجبل بشكل يجعلني أحافظ على قوتي لأصل إلى القمة، وكلما تسلقت أكثر كلما أصبح طريق التسلق ضيقا، وكان هناك مناطق صخرية تتساقط منها حجارة صغيرة وكبيرة بسبب قلة الأشجار فيها، ولكن كنت أتقابل مع الأشخاص النازلين من الجبل في الطريق لذلك لم يكن ذلك الأمر مخيفا بالنسبة لي، وعند مشاهدة الابتسامة على وجوه الأشخاص النازلين من القمة كنت أتشجع أكثر وأبادلهم عبارات التهنئة. ثم بدأت الشمس بالغروب، لذلك قلت في نفسي سأشاهد طلوع الشمس في صباح الغد من قمة الجبل، فنسيت التعب قليلا عندما فكرت في ذلك المنظر.


©Yamanashi Prefecture

©Yamanashi Prefecture


عند الساعة السادسة وصلت إلى المستوى الثامن، ودخلت إلى الكوخ الجبلي الدافئ لأريح جمسي الذي وصل إلى أقصى طاقته، وعندما بدلت ملابسي المبتلّة بالعرق، تأملت شمس الغروب واسترخيت لفترة من الوقت، وبعد أن أنهيت طعام العشاء شعرت بنعاس شديد.

كم مضى من الوقت يا ترى. أعادتني الأصوات القريبة من عالم أحلامي، وعندما استيقظت من النوم ونظرت حولي كان معظم الأشخاص قد غادروا، وعندما نظرت إلى ساعتي كانت قد تجاوزت الواحدة ليلا، إذا هيا بنا، أنا أيضا سأنطلق، إلى قمة جبل Fuji.


أُصلّي من أجل "شروق الشمس

جبل Fuji في الليل هو فعلا عالم مظلم، حيث النباتات قليلة والصخور شديدة الانحدار كثيرة نوعا ما، ويعتبر الضوء المعلق على الرأس هو ما يمكن الاعتماد عليه، وأنا أفكر بأني أصبحت جزءا لا يتجزأ من هذا العالم المظلم لمحت ضوء بطرف عيني، وعندما رفعت رأسي شاهدت النجوم المتلألئة في السماء وهي تراقبني، فشعرت عندها بالنور في داخلي وأني أصبحت في وسط الفضاء، حيث طغى ذلك المنظر الطبيعي على كل شيء لدرجة أني شعرت بالخوف من أن أكون "حالما"، لدرجة أني واصلت التسلق وأنا أبتسم ابتسامة ساخرة وأفكر بأني إذا شاهدت شروق الشمس بهذه الحالة فربما سيغمى علي.

لم أستطع السير بالقرب من قمة الجبل إلا بشكل بطيء جدا بسبب وجود الكثير من الأشخاص، ولكن وصلت إلى قمة الجبل قبل شروق الشمس، حيث بدأت السماء السوداء بالتحول إلى زرقاء داكنة، وبدأت أصوات المتسلقين ترتفع أكثر وأكثر، فتلك السماء تغير لونها في كل لحظة، وتنعكس ظلال الناس في بحر السحب، فقد اقتربت تلك اللحظة التاريخية، والريح الباردة أيضا كانت جيدة في قمة الجبل.


©Yamanashi Prefecture

©Yamanashi Prefecture

بدأت السماء التي تغير لونها من الأزرق الداكن إلى الأزرق الفاتح بالتلون باللون البرتقالي، وشعرت بتوتر لا أعرف كيف أصفه، هل فعلا هنا الفضاء، حيث السماء الواسعة والأرض الواسعة والبحر الذي يبدو بعيدا. وظهرت الشمس ببطئ من تحت الغيوم الموجودة تحت أقدامنا، وعبرت الأشعة البرتقالية إلى جميع أنحاء العالم، حيث تتناغم الغيوم المضاءة بشمس الصباح والجبال الزرقاء البعيدة، هل هذا المنظر هو ما يُسمِه اليابانيون " شروق الشمس"، وهل هذا الطقس المقدس من الإشباع من أشعة الشمس في وسط الفضاء هو شعور " الحياة " لدى اليابانيين. إن مشاعر اليابانيين تجاه الطبيعة، وتقاليد اليابانيين تتصل بكل الأشياء التي شاهدتها هنا. أشعر بأني تعرفت على اليابان فجأة، حيث وضعت نفسي في وسط الأشخاص الفرحين، وتأملت الجبال التي أخرجت وجوهها من بحر السحب، ودخلت في عالم الخيال. لقد تسلقت الجبل من أجل مشاهدة هذا، نعم أشعر بهذا.

في قمة جبل Fuji كان هناك منظرا طبيعيا لليابان لا أعرفه، فأنا الذي قضيت 11 عاما في اليابان اكتشفت يابان آخر عندما تسلقت جبل Fuji، لا، هذا ليس يابان آخر، بل يابان قديم موجود قبل وجودي وتم توارثه منذ القدم، ويرتبط هذا اليابان القديم الذي اكتشفته عندما تسلقت جبل Fuji باليابان الحالي الحديث، لذلك لن أنسى أبدا أنا الذي أعيش في طوكيو ذلك المنظر الذي شاهدته في قمة جبل Fuji.


مفاجئات جبل Fuji

©Yamanashi Prefecture

©Yamanashi Prefecture

يوجد العديد من " المفاجئات" في قمة جبل Fuji، حيث يوجد أكواخ جبلية في قمة الجبل من الممكن تناول الـ Raamen وشوربة الـ Miso التي تدفئ الأجساد الباردة، وأيضا وجود آلات بيع المشروبات الكهربائية في قمة الجبل أليس من المفاجئات يا ترى. وأيضا إرسال بطاقة بريدية للذكرى مختومة بختم قمة Fuji التذكاري من "مكتب بريد قمة جبل Fuji" الموجود بالقرب من قمة الجبل الموصولة بطريق Fujinomiya (وقت العمل: من الساعة 6 صباحا وحتى الساعة 2 بعد الظهر، وفقط في فترة الصيف) يعتبر أمرا أنيقا. وأيضا، يوجد في القمة معبد Sengen Taisha Okumiya، لذلك قمت بالصلاة شكرا لتمكني من تسلق الجبل بسلام (يقوم الكثير من العشاق بإقامة حفل زفافهم في هذا المكان). وتجربة النزول باتجاه الغيوم عند النزول من الجبل تجربة ذات شعور لا يمكن تذوقه في أي مكان آخر أيضا، ويوجد العديد من ينابيع المياه الساخنة بالقرب من جبل Fuji، لذلك تستطيع أن تسترخي فيها وتزيل التعب من أقدامك بعد نزول الجبل.

إذا تسلقت جبل Fuji حتى القمة، حاول أن تحصل على "شهادة تسلق جبل Fuji"، وإذا كان لديك صورة تثبت تسلقك للجبل تستطيع التقدم بطلب للحصول على هذا الشهادة من موقع منظمة تعزيز السياحة في Yamanashi (تكلفة إصدار الشهادة: 1,050 ين / لكل شهادة)، وأيضا، إذا لم تكن لديك الثقة بتمكنك من تسلق الجبل لوحدك من الجيد الاستعانة بدليل الرحلات "FYG" والذي يمكن للأجانب أيضا الاستعانة به.

©Yamanashi Prefecture

في شهر 7 من عام 2013 تم تسجيل جبل Fuji بشكل رسمي في التراث العالمي لليونسكو، فلتجرب أن أيضا أن تتسلق الجبل الذي يمثل رمز اليابان! يرجى الرجوع إلى الصفحات ذات العلاقة بـ JNTO للحصول على معلومات حول مواقع التراث العالمي الأخرى الموجودة في اليابان.


السيرة الذاتية للكاتب Au Yeung Yu Leung

ولد في هونغ كونغ، يتكلم اللغة الكانتونية والماندرين الصينية و الإنجليزية واليابانية، تخرج مع مرتبة الشرف من الجامعة الصينية في هونغ كونغ، وأنهى دراساته العليا في قسم علم الاجتماع في جامعة طوكيو، شغل منصب رئيس تحرير إحدى أكبر مجلات المعلومات اليابانية في هونغ كونغ، شغل منصب مخرج برنامج الأخبار متعدد اللغات والموجه للخارج في قسم البث الدولي "NHK World" في التلفزيون الرسمي الياباني (NHK)، ألف كتب "66 لغزا حول الصين لا تستطيع سماعها بعد فوات الأوان" و "كلمات يابانية تستخدم كثيرا في الألعاب" وغيرها، ويقوم حاليا بتشجيع الفهم المتبادل بين اليابان والصين و نشر الثقافة اليابانية في الخارج.